الإثنين , 28 نوفمبر 2022

أوتشـا: تخصيص مساعدات مالية لمتضرري الفيضانات بالصومال

مقديشـو — ذكر بيان صادر من مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة بأن الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ حصل على 9,26 مليون دولار لمساعدة ما يقارب 300,000 من المتضررين بفيضانات الأنهار في الصومال.

وتمثل هذه المساعدات جزءا من ميزانية الصندوق المخصصة للصومال خلال عام 2020، وسيتم إيصالها إلى المستحقين عبر هيئات محلية ودولية تنشط في كل من محافظات بنادر، هيران، جوبا السفلى، شبيلي السفلى، وشبيلي الوسطى، مع الأخذ بعين الاعتبار احتياجات كل منطقة ومدى تأثرها بالفيضانات.

وقال آدم عبدالمولى منسق مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الصومال:“إن هذه المساعدات ستسمح لهيئات الإغاثة صلاحيات زيادة برامجها المتعلقة بإنقاذ الأرواح، وخاصة أرواح أولئك المتضررين بفيضانات الأنهار في البلاد”.

وفيما يتعلق بتوزيع هذه المساعدات المالية على ضرورات حياة المستفيدين منها، فقد تم تخصيص 8,18 مليون دولار لسد احتياجات المتضررين المتمثلة في الغذاء، المأوى، الصحة، المياه والأصحاح، وتعزيز رعاية الأطفال والتصدي للاعتداءات المستهدفة للمرأة الصومالية، بينما خصص بقية المبلغ وهي 1,08مليون دولار للاهتمام بصحة الأطفال وتغذيتهم وحمايتهم وتطوير التعليم.

وتأتي هذه المساعدات في وقت تشهد مناطق واسعة هطول أمطار الخريف مما يرفع نسبة المخاوف من حدوث فيضانات الأنهار مرة أخرى في البلاد.

ويقترح خبراء في الزراعة والجيولوجيا أهمية إنشاء جداول وسدود لمنع كارثة الفيضانات المتكررة على الأراضي الصومالية المطلة على الأنهار في مواسم الأمطار.

يشار إلى أن المساعدات المالية التي تقدمها هيئات الإغاثة المحلية والدولية، وإن ساهمت ولو بشكل يسير في التقليل عن آثار الفيضانات، إلا أنها لا تهدف إلى استئصال هذه الأزمة وإزالتها كليا عن طريق إقامة جداول وقنوات لصرف المياه وخزانات لحفظها والاستفادة منها فيما بعد.

المصدر: مركز مقديشو للبحوث       الأصل: مشـاهدة الأصل

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *