الإثنين , 28 نوفمبر 2022

مركز إغاثي سعودي يختتم مشروع دعم قدرات لمركز الإنذار المبكر بمقديشو

مقديشـو — اختتم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الأول مشروع دعم بناء قدرات وزارة الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث في جمهورية الصومال الفيدرالية، وذلك بالشراكة مع برنامج الغذاء العالمي.

واستهدف المشروع بناء قدرات العاملين في الوزارة، وتحسين قدرتها التشغيلية للوفاء بالأعمال الإنسانية وإدارة الكوارث في الصومال، وتعزيز المراكز الإقليمية الإنسانية، إضافة إلى إنشاء مركز للإنذار المبكر هناك.

وزار مدير فرع المركز في أفريقيا يوسف بخيت رحمة، برفقة نائبة المدير الإقليمي لبرنامج الغذاء العالمي لارا فوسي، مقر مركز الإنذار المبكر التابع لوزارة الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث الصومالية، حيث كان في استقبالهم مدير عام الوزارة حمد أبوكر أحمد، الذي أطلعهم على المقر والأقسام التابعة له وآلية الرصد والمتابعة لأنظمة الإنذار المبكر، ووحدة تحليل البيانات وجمع المعلومات وغيرها.

وعقب الزيارة أوضح يوسف رحمة، أن هذا المشروع يعد من المشاريع المهمة كونه يسهم في دعم وتدريب كوادر وزارة الشؤون الإنسانية وتطوير قدراتهم، جرى من خلاله إنشاء أول مركز للإنذار المبكر في الصومال على المستوى المركزي والإقليمي، ودعمه بالمعدات والخدمات المناسبة في مجال تكنلوجيا المعلومات.

من جانبها، أشادت نائبة المدير الإقليمي لبرنامج الغذاء العالمي لارا فوسي، بالشراكة مع المركز في دعم وتطوير كوادر الوزارة، مؤكدة أن هذا المشروع أسهم في وجود نظام الإنذار المبكر وفق معايير وآليات تضمن اتخاذ الإجراءات المبكرة للأزمات.

هذا وقد قدم المدير العام لوزارة الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث الصومالية، أحمد أبوكر أحمد، شكره وتقديره لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية على وقوفه الدائم إلى جانب الصومال، منوهًا بدور المركز في تقديم المساعدات الإغاثية العاجلة للمتضررين من الكوارث الطبيعية، وإنشاء مركز للإنذار المبكر، مفيدًا بأن ذلك سيسهم في الحد من الآثار التي قد تنتج عنها الأزمات في الصومال.

المصدر: واس      الأصل: مشـاهدة الأصل

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *