الإثنين , 28 نوفمبر 2022

الصومال والأمم المتحدة تبحثان تعزيز المشاريع التنموية ومواجهة الجفاف

مقديشــو — بحث رئيس ولاية جلمدغ الإقليمية أحمد عبدى كاريى، اليوم السبت، مع وفد من الأمم المتحدة، سبل تعزيز المشاريع التنموية التي تنفذها المنظمة الدولية في المناطق التابعة للولاية الواقعة وسط الصومال.

وذكرت وكالة الأنباء الصومالية (صــونا) أن اللقاء تناول كذلك بحث قضايا الأمن وسبل مواجهة الجفاف في الصومال.

يذكرأن منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة أعربت عن قلقها العميق بشأن الوضع في منطقة الساحل والقرن الأفريقي، وخاصة في الصومال.

ووفق مدير المنظمة الدكتور تيدروس جيبرييسوس ” فمن المتوقع أن تتعرض أجزاء من الصومال للمجاعة في المستقبل القريب جداً ما لم يكن هناك زيادة عاجلة في المساعدة الإنسانية، لافتا الى أنه ” بينما يواجه ملايين الأشخاص في أجزاء أخرى من البلاد الجوعَ الشديد، ومن المحتمل أن يكون العديد من الأشخاص قد ماتوا جوعا بالفعل.

وقال المدير العام إن الزيادة السريعة في المساعدة الإنسانية منذ أوائل هذا العام أنقذت العديد من الأرواح، لكن الموارد المتاحة للمنظمة وشركائها للاستجابة للأزمة “يفوقها الارتفاع الكبير في الاحتياجات“.

وقال جيبرييسوس: “الصومال وجيرانها في منطقة القرن الإفريقي الكبرى – وكذلك دول منطقة الساحل – بحاجة إلى مساعدة العالم، وهي بحاجة إليها الآن”.

المصدر: صــونا + أ.ش.أ     الأصل: مشـاهدة الأصل

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *