الإثنين , 28 نوفمبر 2022

ملايين الصوماليين مهددون بالموت جوعا والآلاف يتركون منازلهم بحثا عن الطعام

مقديشــو — كشفت تقارير تابعة للأمم المتحدة أن أكثر من 7 ملايين صومالي بحاجة للمساعدات الغذائية مع تفاقم خطر المجاعة، في حين أعلن الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود دخول بلاده مرحلة المجاعة رسميا، طالبا تدخلا دوليا سريعا.

ودفعت المجاعة آلاف الصوماليين إلى ترك منازلهم في محاولة منهم لإيجاد الطعام والشراب، حيث تعاني البلاد من موجة جفاف قاسية لقلة الأمطار مما يهدد حياة المواطنين.

وحذرت منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) من أن 8 مناطق في الصومال قد تواجه خطر المجاعة خلال سبتمبر/أيلول المقبل، في حين أدت أزمة الجفاف إلى تشرّد أكثر من 900 ألف، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد بشكل كبير خلال الأشهر القادمة.

من جانبها، قالت الأمم المتحدة إن مليونا ونصف مليون طفل صومالي يعانون من سوء التغذية، مشددة على ضرورة تقديم المساعدات الطارئة حتى لا يتعرض الآلاف منهم لخطر الموت.

وتسببت أزمة الجفاف الشديد في وفاة أكثر من 3 ملايين رأس من الحيوانات؛ إذ لم تهطل الأمطار في المواسم الأربعة الأخيرة.

ومن المتوقع استمرار الجفاف للموسم الخامس على التوالي، وفق تقارير الفاو.

وزادت الحرب الروسية الأوكرانية معاناة الشعب الصومالي، حيث أصبحت العائلات الصومالية غير قادرة بشكل متزايد على التعامل مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية وأصبح الطعام المحلي شحيحا.

ولفتت الأمم المتحدة إلى أن 7.1 ملايين صومالي، أي نحو 50% من السكان، يواجهون انعدام الأمن الغذائي.

ويشهد الصومال إحدى أسوأ موجات الجفاف منذ نحو 40 عامًا، وقد تودي هذه الموجة بحياة نحو 330 ألف طفل في أنحاء البلاد بسبب الجوع، حسب تقديرات سابقة للأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر + صحف ومواقع أجنبية     الأصل: مشـاهدة الأصل

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *