الثلاثاء , 9 أغسطس 2022

الصومال تستغيث بالعرب من أجل إنقاذ شعبها من المجاعة

بيروت — تستغيث الصومال التى تواجه أسوأ موجة جفاف على أراضيه، بالعرب من خلال الاجتماع التشاورى لوزراء الخارجية العرب المنعقد حاليا في العاصمة اللبنانية بيروت، وعلى هامش الاجتماع، سلم عبد الرحمن عبد الشكور ورسمى المبعوث الخاص للرئيس الصومالي للشؤون الإنسانية والجفاف رسالة خطية من الرئيس من أجل التحرك السريع لنجدة الشعب الصومالي المتضرر من الجفاف.

ووفقا للوكالة الوطنية الصومالية، التقى بلل محمد عثمان وزير الدولة للشئون الخارجية والتعاون الدولى بجمهورية الصومال الفيدرالية، يرافقه عبد الرحمن عبد الشكور المبعوث الخاص لرئيس جمهـورية الـصومال الـفـيـدرالـيـة للشؤون الإنسانية والجفاف، أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، حيث سلم المبعوث رسالة خطية من رئيس الصومال وذلك في لقاء جمعهم بالعاصمة اللبنانية بيروت، قبيل انطلاق أعمال الاجتماع التشاورى لوزراء الخارجية العرب.

وصرّح بذلك السفير الياس شيخ عمر أبو بكر سفير جمهورية الصومال الفيدرالية لدى مصر والمندوب الدائم للصومال لدى جامعة الدول العربية، مشيرا إلى أن رسالة الرئيس الصومالي بمثابة نداء إنساني من أجل التحرك السريع لنجدة الشعب الصومالي المتضرر من الجفاف .

وقال إن مبعوث الرئيس الصومالي سيلقي الضوء أمام الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب على الوضع المتردي في الصومال بسبب تفاقم أزمة الجفاف، مناشدًا الجميع بعدم التخلي عن الصومال في هذه الظروف الصعبة التي يعيشه.

وأوضح مندوب الصومال بالجامعة العربية أن رسالة الرئيس تضمنت مناشدة الصومال للجامعة العربية والدول العربية لاغاثة بلاده، التي تشهد حالة من الجفاف لم يسبق لها مثيل منذ 40 عاما، حيث يواجه ما يقارب سبعة ملايين من المواطنين شبح المجاعة.

وأضاف المندوب أنه  تضرر أكثر من 7.1 مليون شخص، بمن فيهم حوالي 700الف شخص أجبِروا على ترك منازلهم بحثا عن الطعام والماء والمراعي، وخاصة في المحافظات الواقعة وسط وجنوبي البلاد، مشيرا إلى أنه  يُقدّر حاليا عدد النازحين داخليا في الصومال بـ 3 مليون شخص.

وحذر مبعوث الرئيس الصومالي من خطورة تفاقم ظاهرة الجفاف التي تعاني منها بلاده وتداعياتها السلبية على أبناء الشعب الصومالي، مطالبا الدول العربية بمساندة ودعم الصومال في مواجهة هذه الأزمة الكارثية التي تهدد ملايين الأبرياء، كما دعا الدول العربية إلى لعب دور فعال في تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة لإغاثة المتضررين من الجفاف في بلاده، مشددا على ضرورة تعزيز التعاون والتكاتف بين الدول العربية لإغاثة بلاده، ومؤكدا في الوقت ذاته على أهمية وضع خطة طوارئ عربية وإقليمية للحد من مخاطر الكوار­­ث.

المصدر: صـونا    الأصل: مشـاهدة الأصل

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *