الإثنين , 4 يوليو 2022

دار أيتام أوغندية تستوعب 300 طفل صومالي في كمبالا

كمبالا — يتم رعاية ما يقرب من 300 طفل لاجئ صومالي في العاصمة الأوغندية كمبالا في دار للأيتام أنشأتها منذ عقود أسر مسلمة، وهو أمر نادر في الدولة الواقعة في شرق إفريقيا.

تأسست مدرسة كابوا هدايت الابتدائية ودار الأيتام في عام 1974، وهي عبارة عن منزل ومؤسسة تعليمية لـ 700 طفل، 300 منهم تقريبًا من الصومال.

ومن المعروف أن الجماعات المسيحية التابعة للكنيسة تدير أكثر دور الأيتام تنظيماً في أوغندا، حيث يُعتقد أن تلك التي يديرها المجتمع المسلم والمساجد بشكل عام غير كافية.

وعلى الرغم من أن الصومال لا يشترك في حدود مع أوغندا، فقد جاء عدد كبير من الأطفال الصوماليين إلى البلاد إلا أن جميعهم ليسوا أيتامًا، لكن ليس لديهم آباء في أوغندا.

وفقًا لليونيسف، هناك 900 ألف طفل لاجئ في أوغندا. بالإضافة إلى كونهم لاجئين، يكافح الأطفال في هذا البلد للتعامل مع صدمة التهجير القسري، والانفصال عن أحبائهم، والعنف الجسدي والجنسي.

المصدر: الصومال الجديد    الأصل: مشـاهدة الأصل

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *