الإثنين , 28 نوفمبر 2022

مبعوث أممي: الصومال لا يزال تواجه تحديات إنسانية شديدة الصعوبة

نيويورك — قال مبعوث الأمم المتحدة للصومال يوم الاثنين إن الصوماليين ما زالوا يواجهون تحديات إنسانية شديدة الصعوبة.

وقال جيمس سوان، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للصومال، في اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في الصومال، إن “موجات الجفاف والفيضانات والصراعات وانعدام الأمن أدى إلى جعل 5.2 مليون شخص في الصومال بحاجة إلى مساعدة”.

وأضاف أن هذا كان قبل أسوأ تفش للجراد الصحراوي تشهده الصومال منذ 25 عاما.

وفي معرض إشارته إلى أن منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) تدعم الحكومة في التخفيف من الآثار الكارثية المحتملة على الأمن الغذائي، دعا سوان الجهات المانحة إلى توفير التمويل والدعم بشكل عاجل لخطة الاستجابة الإنسانية لعام 2020.

وأفاد أنه “على المدى الطويل، يجب علينا الاصطفاف وراء خطة التنمية الوطنية للحكومة الصومالية من أجل النهوض بالأهداف الإنسانية والإنمائية وبناء السلام”.

وأوضح سوان أن التعاون الإقليمي ضروري لمواجهة التحديات العديدة في القرن الأفريقي، مضيفا أن الجهود التي يبذلها الرئيس والقادة الإقليميين لحل الخلافات وتعزيز العلاقات هي موضع ترحيب.

وبيّن سوان أن هناك تقدم جيد بشأن الأولويات الاقتصادية للصومال. وقد أكد المجلسان التنفيذيان لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي أهلية الصومال من أجل عملية تخفيف عبء الديون ضمن إطار المبادرة المعززة المتعلقة بالبلدان الفقيرة المثقلة بالديون.

المصدر: شينخوا

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *