الإثنين , 28 نوفمبر 2022

“موسى بيحي” يدشّن أولى جسور طريق بربرة – هرجيسا

هرجيسا — شارك صندوق أبوظبي للتنمية في حفل تدشين أولى الجسور الرئيسية في مشروع طريق بربرة – هرجيسا الاستراتيجي في أرض الصومال، والذي يأتي تمويله ضمن منحة دولة الإمارات لأرض الصومال التي تم إقرارها في عام 2017 والبالغ قيمتها 330.5 مليون درهم، ويديرها الصندوق بهدف تمويل عدة مشاريع تنموية تساهم في تحقيق التنمية المستدامة في أرض الصومال.

ودشّن المشروع السيد موسى بيحي عبدي، رئيس جمهورية أرض الصومال الانفصالية من طرف واحد، بحضور سعادة عبدالله محمد النقبي، مدير المكتب التجاري للدولة لدى أرض الصومال، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين.

ويعتبر الجسر البالغ طوله 105 أمتار، من أكبر الجسور المنفذة ضمن مشروع طريق بربرة – هرجيسا، ويربط أهم المدن الرئيسية في أرض الصومال والمناطق المجاورة، إضافةً لدوره الإقليمي الهام في ربط ميناء بربره الاستراتيجي بكل من هارجيسا عاصمة أرض الصومال ودول شرق أفريقيا، مما يدعم التعاون الاقتصادي ويعزز النشاط التجاري الإقليمي. وتصل تكلفة مشروع الطريق إلى حوالي 262 مليون درهم، ما يعادل /71.4 مليون دولار/.

وأشاد – خلال حفل الافتتاح – بالدور الريادي لدولة الإمارات وقيادتها في دعم حكومة أرض الصومال على تنفيذ برامجها التنموية، مؤكداً وقوف الإمارات بشكل دائم مع شعب أرض الصومال وتمكينه من تجاوز التحديات التي يواجهها لتحقيق التنمية المستدامة.

وثمن الدور الريادي الذي تقوم به دولة الإمارات وصندوق أبوظبي للتنمية في مواصلة تحقيق مسيرة التنمية في أرض الصومال من خلال دعم وتمويل مشاريع ريادية، لافتاً إلى أن الحكومة تأمل في أن يساهم إنجاز طريق بربرة – هرجيسا الاستراتيجي في تنشيط حركة التجارة والخدمات الرئيسية.

وقال رئيس جمهورية أرض الصومال: ” إن الحكومة تسعى جاهدة للارتقاء بالقطاعات التنموية وتطوير البنية التحتية، مشيراً إلى أن افتتاح الجسر سيكون له تأثير كبير على زيادة حركة انتقال الأشخاص بين المناطق الحضرية والريفية بطريقة آمنة وانسيابية، خاصة خلال مواسم الأمطار، حيث يضطر الآلاف من السكان لعبور مجاري الأودية المائية لاجتياز الطريق مما يعرض حياتهم للخطر”.

من جهته قال سعادة محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية – بهذه المناسبة -:” إن تدشين أولى جسور مشروع طريق بربرة – هرجيسا الاستراتيجي يشكّل نقلة نوعيّة تساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في أرض الصومال، لا سيّما وأن المشروع سيعزز حركة استيراد وتصدير المنتجات الغذائية والزراعية بشكل خاص، كما سيسهل إنجاز الطريق بمرافقه المختلفة وصول البضائع إلى الأسواق المحلية والإقليمية “.

وأضاف سعادته: ” يحرص صندوق أبوظبي للتنمية على تمويل المشاريع الاستراتيجية التي من شانها أن تحقق التقدم والازدهار لشعب أرض الصومال وتؤثر بشكل مباشر على برامجها التنموية ذات الأولوية، لافتاً إلى أن الصندوق يقوم بتمويل مجموعة من المشاريع الحيوية في قطاعات متنوعة مثل الطاقة والنقل، مما يعزز من النشاط التنموي الذي تشهده البلاد.” ويهدف مشروع طريق بربرة – هرجيسا كذلك إلى تسهيل الحركة المرورية لنقل الركاب وتقليل زمن وتكلفة نقل البضائع، واستهلاك الوقود، والحد من الحوادث المرورية، إلى جانب خفض الانبعاثات الناتجة من عوادم المركبات، كما ويساهم المشروع في تعزيز الأنشطة الاقتصادية في المدن الواقعة على امتداد الطريق وربطها بالمدن الرئيسية في أرض الصومال.

المصدر: وام     الأصل: مشـاهدة الأصل

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *