الأربعاء , 19 فبراير 2020

عمر محمد معلم

عمر محمد معلم حسن كاتب وباحث أكاديمي صومالي

القطاع الصحي في مقديشو يتعافى من آثار الحرب

يعد القطاع الصحي في مقديشو من القطاعات التي بدأت تتعافى تدريجيا من ويلات الحروب الأهلية التي أعقبت سقوط النظام العسكري السابق في الصومال والذي سقطت معه كل المؤسسات ومختلف القطاعات العامة والخاصة للبلاد. ويلاحظ هذا التحسّن في كثرة المعاهد الطبية والكليات والجامعات الصحية التي يزداد افتتاحها يوما بعد يوم في العاصمة …

أكمل القراءة »

مشكلة المزارعين في الصومال ..حقائق ووقائع

يمتلك الصومال مساحة واسعة من الأراضي الصالحة للزراعة تقدّر بحوالي 8 ملايين هكتار إلا أن المساحة المزروعة لا تتعدّى 1% من هذه الأراضي الصالحة للزراعة[1]. ورغم ضآلة نسبة الأراضي المزروعة في الصومال إلاّ أن الزراعة تلعب دورا كبيرا في الاقتصاد الوطني، حيث تمثّل من أهم الموارد الرئيسية لاقتصاد البلاد الذي …

أكمل القراءة »

أخطاء المؤسسات الإنسانية في الصومال: حالات التسمم نتيجة المواد الإغاثية نموذجاً

تسود الصومال منذ انهيار الحكومة المركزية وحتى هذه اللحظة حالة من الفوضى والتي انتابت جميع مجالات الحياة نتيجة الحروب الأهلية والكوارث الطبيعية وغياب المؤسسات الوطنية، الأمر الذي أدى إلى تدهور الوضع المعيشي في ربوع البلاد وانشار الفقر والمرض وزيادة عدد  المحتاجين إلى المساعدات الغذائية العاجلة، وتتصدر الصومال قائمة الدول الأكثر فقرا في العالم. …

أكمل القراءة »

دور مؤسسات المجتمع المدني في تطوير قطاع التعليم في الصومال

يُعتبر التعليم من أهم مقومات حياة الأمم وركائز تطوّرها، بحيث أن تطوّر الأمم وتخلفها يرتبط ارتباطا وثيقا بالمستوى التّعليمي الّذي تعيشه تلك الأمم. ولذلك ازداد في الآونة الأخيرة الاهتمام بالعملية التّعليمية سواء على المستوى الشعبي أوالرسمي للأمم المتحضرة والمزدهرة بل والتي تريد أن تسير مع الرّكب الحضاري المتسارع. وبناءً على …

أكمل القراءة »