الإثنين , 23 نوفمبر 2020

مقتل اثنين من العاملين في المجال الإنساني في مقديشـو

مقديشـو — أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم الثلاثاء مقتل عاملين في الخطوط الأمامية في هجوم مسلح في مقديشو.

وقالت الأمم المتحدة إن العاملين في مكافحة شلل الأطفال خاطروا بحياتهم لتقديم خدمات صحية مهمة للأطفال الصوماليين الضعفاء.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف هنريتا فور في بيان إن العاملين في المجال الإنساني ليسوا هدفا، وقدمت تعازيها إلى أسر المقتولين:”أتقدم بأحر التعازي لعائلات وأصدقاء وزملاء اثنين من العاملين في مكافحة شلل الأطفال اللذين قتلا في الصومال في وقت سابق اليوم. اليونيسف تدين الهجوم بأشد العبارات”.

أشارت الأمم المتحدة إلى أن الهجمات على العاملين الصحيين تشكل انتهاكًا للقانون الدولي ويجب عدم التسامح معها، وحثت السلطات على إجراء تحقيق شامل، وقالت: “لا ينبغي أبدًا أن يكون العاملون في المجال الإنساني هدفًا”.

الصومال من بين البلدان المعرضة لخطر تفشي شلل الأطفال بسبب هشاشة وضع السكان الذين يشملون في الغالب البدو والنازحين وأولئك الذين يعيشون في المناطق الريفية والأحياء الفقيرة.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن، لكن جماعة الشباب الصومالية المرتبطة بالقاعدة، أعلنت مسؤوليتها في الماضي عن هجمات مماثلة في الدولة الواقعة في القرن الأفريقي.

المصدر: الأناضول      الأصل: مشـاهدة الأصل       ترجمة: فريق تحرير صــوهـا

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *