الإثنين , 30 نوفمبر 2020

تحذير أممي من موجات جديدة من الجراد في الصومال

مقديشــو — حذرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة(الفاو) من غزو موجات جديدة من الجراد الصحرواي لمناطق واسعة من الصومال، حيث تشكل تهديداً غير مسبوق على الأمن الغذائي وسبل العيش.

وقال مكتب المنظمة في الصومال إن الجراد القادم من البحر الأحمر يتجه إلى الصومال، خاصة إلى المناطق الشرقية من البلاد وسيكون له ثأثير كبير على الأراضي الزراعية.

وكان الجراد قد اجتاح بعض من أجزاء ولايتي بونتلاند وغلمدغ الإقليميتين، ومن المحتمل أن تزحف موجة الجراد الصحراوي نحو محافظات الجنوبية للبلاد، حيث تشكل تهديداً غير مسبوق على الأمن الغذائي وسبل العيش.

جدير بالذكر أن الجراد الصحراوي أكثر الآفات المهاجرة تدميراً في العالم. ويضم سرب واحد يغطي كيلومتراً مربعاً واحداً ما يصل إلى 80 مليون جرادة. وتقدر الفاو أن عدد الجراد يمكن أن يزيد 20 مرة خلال موسم الأمطار القادم ما لم يتم تكثيف عمليات المكافحة.

ويعتبر رصد الجراد الصحراوي والتنبؤ به ومكافحته في صميم مهام الفاو. وتعمل خدمة معلومات الجراد الصحراوي التابعة للمنظمة منذ حوالي 50 عاماً. فالوجود الميداني القوي للفاو، وقدرة المنظمة على ربط الهيئات الرسمية المختصة من بلدان مختلفة، وخبرتها العميقة في إدارة الجراد الصحراوي، يجعلها جهة رئيسيةً فاعلة في مجال الاستجابة لتفشي هذه الآفة، كالتفشي الحاصل الآن في شرق إفريقيا.

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *