الإثنين , 30 نوفمبر 2020

اندلاع حريق هائل في محطة لتزويد البترول في طوسمريب

طوسمريب — اندلع حريق هائل صباح اليوم الأربعاء في محطة لتزويد البترول بالقرب من مقر بلدية مدينة طوسمريب عاصمة ولاية غلمذغ الإقليمية بوسط الصومال.

وعلى الرغم من أن الحريق لم يخلّف خسائر في الأرواح إلاّ أنه ترك خسائر مالية واقتصادية حيث أتت النار على مبنى تجاري ملاصق للمحطة البترولية التي شبّ فيها الحريق.

ويعدّ هذا الحريق هو الثاني من نوعه تشهده مدينة طوسمريب خلال 40 يوما، مما يمثل تحدّيا يواجهه سكان المدينة التي لا توجد فيها أجهزة إطفاء الحرائق من صهاريج وخراطيم للمياه مما يساهم في انتشار الحريق واتساع رقعته ووصوله إلى أماكن أخرى.

هذا وقد أعلن علي طاهر عيد نائب رئيس ولاية غلمذج بأن إدارته ستقدّم منحة مالية مقدارها 22,000 دولار أمريكي إلى مفوضية تجار المدينة لشراء أجهزة إطفاء الحرائق وذلك في محاولة من السلطات للحدّ من الآثار التي تخلّفها الحرائق في طوسمريب.

وتعتبر الخطوة التي وعد فيها نائب رئيس ولاية غلمذغ بمبلغ من المال استجابة للدعوات التي وجّهها شباب طوسمريب إلى الإدارة وتجار المدينة للتحرك نحو توفير أجهزة إطفاء الحرائق للحدّ من الخسائر التي تخلّفها الحرائق عند اندلاعها في المدينة.

جدير بالذكر أن اندلاع الحرائق في الصومال يمثل مشكلة تواجه الشعب حيث تعوّد على تكرر اندلاع الحرائق في الأسواق والأماكن العامة في أنحاء البلاد رغم شحّ الأجهزة اللازمة لإطفائه.

المصدر: مركز مقديشو للبحوث والدراسات       الأصل: مشـاهدة الأصل

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *