الأحد , 20 سبتمبر 2020

الصومال تطلق نداء استغاثة عاجل لنجدة ضحايا الفيضانات

مقديشـو — أطلقت جمهورية الصومال الفيدرالية نداء استغاثة، أمس الاثنين، مطالبة المجتمع الدولي بتقديم مساعدات عاجلة للمتضررين من الفيضانات التي ضربت بعض مناطقها مؤخرا.

جاء ذلك في مؤتمر صفي عقده وزير الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث في الحكومة الفيدرالية حمزة سعيد حمزة، في مكتبه بالعاصمة مقديشو.

وقال حمزة: “حان الوقت لتقوم وكالات الإغاثة، بممارسة دورها في إنقاذ الأرواح، والوصول إلى السكان المتضررين جراء الفيضانات”.

وأوضح أن الأمطار الغزيرة التي هطلت على جنوب البلاد، تسببت بحدوث فيضانات في أجزاء كثيرة منه.

وأضاف أن ذلك تسبب “بنزوح واسع النطاق لسكان المناطق المتضررة، وخاصة في محافظات شبيلي السفلى، وشبيلي الوسطى، ومحافظة بنادر، وأجزاء من محافظات جوبا بجنوب البلاد”.

ولفت حمزة إلى أن النازحين “أصبح لديهم احتياجات عاجلة من الغذاء والمأوى”، مشددا على “ضرورة تقديم الوكالات الإغاثية المساعدة لهم بشكل عاجل”.

ومؤخرا، نزحت أكثر من 1500 عائلة من منازلها في مدينة أفجوي (30 كم من العاصمة مقديشو) وقراها، جراء فيضانات ناجمة عن ارتفاع مستوى مياه نهر “شبيلي” نتيجة الأمطار الغزيرة.

كما فرت نحو 291 أسرة، بحسب بيان لوزارة الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث الاتحادية، من ديارها في بلدة “جنالي” بمحافظة شبيلي السفلى بولاية جنوب غرب الصومال، بعد ارتفاع مستوى مياه النهر.

وتكررت في السنوات الأخيرة فيضانات نهر شبيلي في موسم الأمطار، ما أثر سلبا على حياة سكان محافظة هيران، وشبيلي الوسطى، وشبيلي السفلى.

المصدر: الأناضول         الأصل: مشــاهدة الأصل

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *