الأربعاء , 19 فبراير 2020

الصومال تعلن حالة الطوارئ بسبب الجراد وتطالب بدعم مالي

مقديشو — أعلنت الصومال حالة الطوارئ في البلاد لأسوأ اجتياح للجراد الصحراوي في ربع قرن ما يفرض تهديدا كبيرا على وضع غذائي هش بالفعل، حسبما ذكرت وكالة أنباء بلومبرج اليوم الأحد.

وتعيش أسراب الجراد في جيبوتي واريتريا والسودان، كما تنتشر في كينيا المجاورة وإثيوبيا حيث تلتهم مساحات من الأراضي الزراعية والمراعي.

وذكرت وزارة الزراعة في بيان واوردته بلومبرج أن الصومال تحتاج إلى عمليات إشراف وجمع بيانات وتسجيل ورقابة من أجل المساهمة في احتواء الحشرات قبل ما يطلق عليه بموسم “جو” للحصاد والذي يبدأ في نيسان/ أبريل.

وجاء في البيان أنه “إذا لم نتمكن من التحرك الآن، فنحن نخاطر بحدوث أزمة غذاء حادة لن نستطيع تحملها بأي شكل من الأشكال”، مضيفا أن “هناك حاجة ماسة للتمويل كي نتمكن من تحقيق هذه الجهود في الوقت المناسب”.

ويمكن أن يضم سرب تقليدي من الجراد الصحراوي عددا كبيرا يصل إلى 150 مليون حشرة في الكيلومتر المربع الواحد.

وتنطلق أسراب هذه الحشرات مع الرياح ويمكن أن تغطي ما بين 100 إلى 150 كيلومتر في يوم واحد، ما يدمر قدرا من المحاصيل في اليوم يكفي لإطعام 2500 شخص.

المصدر: د ب أ

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *