الإثنين , 24 فبراير 2020

رئيس وزراء الصومال يشيد بدعم تركيا التنموي لبلاده

مقديشو — أشاد رئيس الوزراء الصومالي، حسن علي خيري، بدعم تركيا الصومال رغم المحاولات الإرهابية لزعزعة استقرار البلاد.

جاء ذلك خلال اجتماعه، الإثنين، مع سيراكتين أكسن، رئيس شركة “اينيز” للبناء التركية، التي تعرض موقع مؤقت لها لتفجير انتحاري السبت، في منطقة “بودبودكا” بمدينة افجويى، بمحافظة شبيلى السفلى، جنوبي الصومال، حسب مراسل الأناضول.

وقال خيري: “نشكر تركيا حكومة وشعبا على تضحيتها بدعم المشاريع التنموية في البلاد من أجل المساهمة في استقرار الصومال”.

وأشار أن القوات الحكومية ستضاعف مسؤوليتها لحماية أمن موظفي شركة “اينيز” العاملة في مشروع بناء الشارع الذي يربط العاصمة بمحافظة شبيلى السفلى.

وأعرب عن تمنيه الشفاء العاجل للموظفين الأتراك الذين أصيبوا جراء التفجير الإرهابي.

من جهته، قال سراكتين أكسن، رئيس شركة “اينيز”، إن دعم الحكومة والشعب الصومالي يشجع شركته على مواصلة مشروع بناء الشارع الحيوي الذي يربط مقديشو بمحافظة شبيلي السفلى، مضيفا أن المحاولات الإرهابية لن تثنيهم عن دعم المشاريع التنموية للصومال.

والسبت، استهدف انتحاري يقود سيارة منطقة كانت تضم نقطة تفتيش أمنية حكومية وموقعا مؤقتا لشركة “اينيز” التركية، ما أدى إلى إصابة 17 بينهم 6 مواطنيين أتراك كانوا يعملون للشركة.

ولاحقا، أعلنت حركة الشباب الصومالية المتشددة، في بيان، مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري.

يذكر أن شركة “اينيز” تعمل على مشروع بناء الشارع الذي يربط العاصمة بمحافظة شبيلى السفلى بتمويل صندوق قطر للتنمية.

وكانت الخارجية التركية قد أدانت بأشد العبارات التفجير الإرهابي. وجددت الوزارة في بيان، السبت، التأكيد على وقوف تركيا إلى جانب حكومة وشعب الصومال الصديقة والشقيقة.

وشددت على أن تركيا ستواصل بكل تصميم الدعم الذي قدمته لغاية اليوم، من أجل تأسيس السلام والاستقرار في الصومال بأسرع وقت، ونهضة هذا البلد.

المصدر: الأناضول

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *