الأحد , 20 سبتمبر 2020

“التعاون الإسلامي” تؤكد مواصلة دعمها للتنمية في الصومال

مقديشو(صــوهـا) – شاركت منظمة التعاون الإسلامي في منتدى شراكة الصومال الذي استضافته العاصمة مقديشو يومي 1 و2 أكتوبر 2019م.

وأكد معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، في كلمته في الجلسة الافتتاحية للمنتدى، دعم المنظمة للصومال، لافتاً الانتباه إلى ما توليه من اهتمام خاص لمساعدة الشعب الصومالي والحكومة في سعيهما لبناء مستقبل جديد للبلاد.

وكان الأمين العام المساعد للشؤون السياسية بالمنظمة السفير يوسف بن محمد الضبيعي، قد ألقى الكلمة نيابة عن الأمين العام والتي جاء فيها أيضاً التأكيد على مواصلة مكتب المنظمة في مقديشو دوره في دعم الصومال لتنفيذ خارطة الطريق 2020، واستمراره التركيز على المزيد من مشاريع التطوير والتدريب في إطار خطة التنمية الوطنية الصومالية.

وأكد الضبيعي، امتنان المنظمة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لدعمه المنظمة بتمويل معظم مشاريعها في الصومال التي شملت مختلف مجالات التنمية والأنشطة الإنسانية.

من جانب آخر التقى الأمين العام المساعد، بدولة السيد حسن علي خيري، رئيس وزراء جمهورية الصومال الفيدرالية، الذي رحب بوفد المنظمة وأشاد باهتمامها بالصومال، فيما بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون بينهما, مؤكداً استعداد المنظمة لتقديم كل الدعم للصومال وفقا للقرارات الصادرة من المنظمة ذات الصلة.

المصدر: واس

عن محرر الشبكة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *